أشياء تتهاوى في أبدها الرتيب

٣٢ ر.س

تأليف : أحمد سالم

التجليد : غلاف

الأجزاء : واحد



نبذة :


أتداعى

قلّما‭ ‬أنقذتني‭ ‬صرخةٌ‭ ‬في‭ ‬الحلمِ

أو‭ ‬صورةٌ‭ ‬لأشياءَ‭ ‬تتهاوى‭ ‬في‭ ‬أبدِهَا‭ ‬الرتيبِ

وحنينها‭ ‬الناعم

أتداعى

قلّما‭ ‬تلقّفتني‭ ‬يدٌ في‭ ‬البعيد

أو‭ ‬أشعلتْ‭ ‬في‭ ‬ليلي‭ ‬الضائعِ

شمعة.

الوسوم:

  • ٣٢ ر.س

منتجات قد تعجبك